احباب الرحمن

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
احباب الرحمن

التبادل الاعلاني

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الخميس فبراير 09, 2012 4:44 pm

تصويت

أفضل 10 فاتحي مواضيع

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أكتوبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


    الدفاع عن اطهر النساء امنا عائشة

    شاطر
    avatar
    ابو جهاد
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 53
    نقاط : 182
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/02/2011

    الدفاع عن اطهر النساء امنا عائشة

    مُساهمة من طرف ابو جهاد في الثلاثاء فبراير 15, 2011 3:28 pm








    حملة الدفاع عن السيده عائشه رضي الله عنها

    السلام عليكم ورحمة الله

    اخواتي لايخفى عليكم

    ماقام به بعض الزنادقه والمجوس من احتفاليه قذره جعلوها بمناسبة
    هلاك الحميرا بقولهم
    عليهم من الله مايستحقون
    وهنا يجب ان يكون لنا وقفه

    اني ادعوكم ونفسي الى فعل مانستطيع من اجل الدفاع عن عرض الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
    بما نستطيع
    اتمنى ان ارى مشاركات جاده ..

    اماه يااماه لالاتحزني ..

    عرض النفاق لعرض ام المؤمنين وهي البريئه ربة العرض الحصين

    عرض النفاق لعرض أم المؤمنين وهي البريئه ربة العرض الحصين

    أخذ الـــنــفاق بخســـــة ودنــائة يـرمي الحصان بذلك الأفك المبين

    او مثل تلك تلاك طهرة عرضها !! وينال منها سهم كيد المرجفين!! .


    أماه يا أماه لا لا تحزني عرضي وعرض ابي وكل الاقربين
    أماه يا أماه لا لا تحزني عرضي وعرض ابي وكل الاقربين
    جعلت فداك فأنتي عنوان التقى والطهر والأيمان والعقل الرزين
    ولقد رماكي المرجفون بفرية تنبيكي عن غدر وحقد دفين





    آذوا رسول الله ماذا بعدها !؟ فليبشروا بالذل والخزي المهين
    آذوا رسول الله ماذا بعدها !؟ فليبشروا بالذل والخزي المهين
    فالله كذبهم وأبطل كيدهم هذا جزاء الظالمين المعتدين
    في سورة النور التي فضحتهم ببراءة نزلت لأم المؤمنين

    أن جائكم متقول بأشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقين
    أن جائكم متقول بأشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقين
    أن جائكم متقول بأشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقين


    ..الا يقتنعُ اولئك الذين مازالوا يطعنون بشرف ام المؤمنين عائشة
    زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم وشرف الرسول قد طعن فيها
    من قبل الشيعة عنها زوراً وبهتااناً من الشيعة الروافض..الا قاتلهم الله.. الا قاتلهم الله!!



    اللهم أحشرنا مع أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ,,,,





    ((أم المؤمنين ووحدة المسلمين))
    للشاعر الفلسطيني أبو صهيب

    إنـي لأعجب من لئيم يفخرُ = الــعـار فــيه ولـلـكرام مُـعيّرُ

    احـفظ ْ لـسانك لا تقل سوءا بهِ = إنَّ الـلـسـان عـن القلوب يُعَبِّرُ

    قـَذْفُ الـنـسـاء المؤمنات كبيرة ٌ= والقذف في عرض الصحابة أكبرُ

    ماذا تقول بـمـن يـُعَـيِّـرُ أمَّهُ = ذنـب عـظـيـم لا أظـُنُّ سـيُـغـفـرُ

    يا جاهلا هلا ّ علمتَ مـقـامَـها = فـي الـنـار تـعـلم حـيـن فيها تُدْحَرُ

    يا جاهلا تؤذي الرسول بزوجِهِ = والــلــه بــرّأهــا ولـكـن ْ تـكـفـرُ

    يا مـن رمـيـْتَ عفيـفـة صِدِّيقة ً = هل لـو رمـيْتَ الـبحـر هل يتكدَّرُ؟

    يـا أيـها الـكـلبُ الذي هـو نابِحٌ = أتـُـخيـفُ لـَيْـثا ً في نباحـك يــزأرُ

    الله في الـقرآن يـرفـع ذكـرَها = والـكـافـر الـمـلـعـون لا يـَتـَذَكَّـرُ

    وتـَوَعَّـدَ الـرحـمـن لـيس بِهيِّن ٍ = مـا قـيل عـنـهـا بـل عـظـيـمٌ يـَكْبُرُ

    يا جـاهـلا هــذا ألـسـت بـقارئ ٍ= فـارجـع إلـى الــقـرآن عـلـَّكَ تُبْصِرُ

    أم شـئـت تشهيرا بإفكك فانتظرْ = كـُلَّ الـمـصائِبِ فـوقَ رأسكَ تُشْهَرُ

    أو شُهْرَة ً للنفس رُمْتَ فلَنْ ترى = إلا الأذى والـكُــلُّ فــيــك يُـحَـقـّرُ

    أتـَعيبُ عـائـشة بكل وقــاحـَـةٍ = هـذي الـجـراءَةُ فـي الوقاحة تَنْدُرُ

    قـُتـِلَ الشقيُّ فما رأيـتُ نـظـيرََهُ = إبـْليسُ عـندي في الشقاوة أصْغَرُ

    أجـْـرى مُـبـاهَــلَة ًبكل جــراءةٍ = نـسي الـعــواقــب داعـيا يَسْتَهْتِرُ

    الله يــعــلـم مــن يُـباهـِلُ كـاذباً = وخــِلالَ عــــام فالـنـتيجة ُتظهرُ

    هــو قـَـلـَّما ينجو المُباهِلُ كاذبا = سـيـصـيبه مــا لا بــبالٍ يخـطرُ

    يا عائبا من مات أين حياؤُكُمْ = لـو كـنـتَ ذا ديـن لـهـُمْ تـسـتـغفرُ

    تنسى عيوبك والعيوب كثيرة ُ = وتــذم طـاهـرة ومـنـهـا تـسخرُ ؟

    أتعيب ذا خلق وفيك قـبـائـح = تـرْمـي بـصيـرا بالعمى يا أعورُ؟

    جبريل أهدى للرسول تـحـيـة ً = تـُهـْدى إلـيـها والـرسـول الـمُخْبِرُ

    في بيتها وَحْيُ الـسـمـاء نـزولـُهُ = هـذا دلـيـل الـطـهـر لـو تتصوَّرُ

    أتـعيبها أغـلى الــنـســاءِ مــحـبـة ً= عــنـد الـحـبـيب وما لَدَيْكَ مُبَرِّرُ

    يقضي الـحياة بــحـبــهـا وَمَـماتـُهُ = فــي حِـضـنـها وبـبيتها هو يُقْبَرُ

    هــذا دلــيــلٌ قـاطـعٌ لـعـفـافـهـا = فـاقـطـعْ لـسـانـا يـا إلهيَ يَفـْجُرُ

    إيــاك تــذهـب يـا كـذوب ُلـقبرِهِ = أتـزوره فـي بـيـتـهـا وتــُزَوِّرُ ؟

    فـي أمَّـة الإسـلام قال رسـولنا = سبعون من فِرَق ِالضلال وأكـثـرُ

    إني أرى الإسلام مثل حـديـقـة ٍ = والـناس فـيها مُـفـسـدٌ ومُعمّرُ

    فـإذا تـركنا الـمـفـسدين وبغيَهُمْ = الـخـيـر ضـاع وكُـلـُّنا يتضررُ

    لا بد من جمع الخيار ليصلحوا = هـذا هـو الـحل الذي أتـَخَـيَّـرُ

    فـإذا أطـاع الـمفـسـدون خِيارَهُمْ = الـكل يــسـعد والـحديقة تـُزْهِرُ

    إنـي لــيـَحْــزُنـُني تفرق أمـتي = والضعف فيهم والـعدو يُسيْطرُ

    هـيا نـعـاهـد ربـنـا لتصالُح ٍ = والـصـلـح بـين المسلمين مُؤَزَّرُ

    إنـي لـذو عـهـد ولـست بناقض = لـو غــيّـرَ الأشـرار لا أتغـَيّـرُ

    أنا مـسلم لا لـنْ أكـون مـخادعا = وإذا خُــدعْـت ُ فـإنّ قـلـبِيَ أطهَرُ

    أنا مـسلمٌ والمـسلمون أحِبـُّهُمْ = وبـهـم أظـنّ الــخـيـر لا أتـحَيَّرُ

    هل نستفيدُ عداوة وتـبـاغـضـا = والـحب فـيـما بيننا هو أجْـدَرُ

    إني لما قال الكتاب مطيعُهُ = الـصـلح خـيـرٌ والعواقبُ أيْـسَرُ

    فاجْمع صفوف المسلمين مُوحدا = إنَّ انْـقـسـام الـمسـلمـيـن تـَهَـوُّرُ

    وابذُرْ بذور الحب فيما بينهم= في الحصد يُعْرَفُ ما حرثتَ وتـَبْذرُ

    إني أنادي سـنـة أو شـيـعـة = أين الجماعة إنني أتحسَّرُ؟

    هيا إلى الإسلام يجمع شَـمْلـَنا = هيا بإخلاص ولا تتكبروا

    الله والـقـرآن ُ ثـُـمَّ مـحـمـدٌ = والآلُ عِـتـْرَتُـهُ بهـم نتعطَّرُ

    والكعبة الغــرّاء قبلتنا معا ً = شـهـرُ الـصـيامُ لنا فهل نتفكَّرُ

    وكذا المناسكُ والصلاة ُوعيدُنا = الـكُلُّ عـنـوانُ الـتوحُّدِ فافخروا

    هذا هو الدين العظيم جناحُهُ = دفْءٌ لـنـا وحـنـانُه هو يغمُرُ

    مَعَ كُلِّ هذا النور تلقى أهلهُ = قـد فـَرَّطـوا وقـليلُهُمْ من يَشْكُرُ

    ما قـاله الـقـرآن ُ كان دليلـَنا = ما صَـحَّ عـن خـيـر الورى يَتـَقـَرَّرُ

    إني لأعجبُ بعد حُكْم ِ محمدٍ = مِنْ قـَوْلِ أفـتـى مـالكٌ أو جـعفرُ

    أوْ أنْ يقول َ الله في قـُرْآنِهِ = يأتي الجهول ُ على هواه يُفَسِّرُ

    مَنْ أوَّلَ القران يدفعُه الهوى = هذا هو التحريفُ لا لا يُعْذَرُ

    هـذا الخلاف وهـذه أسبابهُ = النبع ُ صاف والخلافُ يُعَكِّرُ

    والحــرب فـيـما بيننا أمْـنِـيـَّة ٌ = تُرضي العدا يا ليتنا نتدبَّرُ

    يا أمّــة الإسلام لا تـتــفرقوا = سيروا وراء محمد وتـَصَََبَّروا

    نَقـُّوا القلوب َ وأحْسِنوا نِيّاتِكُمْ = لا غِشَّ لا أحقادَ لا لا تَغْدُروا

    جيشٌ عظيمٌ يومها هو جيشكُمْ = فلجنة قـومـوا إلـيها وانـْفِروا

    لو أنَّ أهل الأرض من أعدائكُمْ = قاموا عليكم حينها لَنْ يَقدروا

    يا إخــوة الإسلام لا تــتعـجلوا = أنْ تحكموا في كفر من لا يجهر

    فالغرب يدعم من يُفرّقُ جمعنا = ويـثـيـرهـا عـصـبـيـة تـَتـَسَعَّرُ

    من كان يوما للطغاة محالفا ً = هو مثلهم يوم القيامة يُسْجَرُ

    العدل في الإسلام قولٌ منصف ٌ = لا لـَنْ يـمـيـلً وبالهـوى يـتأثـَّرُ

    اعدل بحكمك لا تـمِـلْ لـقـرابـة ٍ = أو كـُنْـتَ تكره ُ بالعدالة تـُؤْمَرُ

    يا إخـوتـي هــذا غُـرابٌ ناعِبٌ = منْ كان ذا شرَفِ أيَرْضى يُكْسَرُ

    فارفعْ بصوتك عـالـيـا ومنافِحا = مِــنْ سـنـة أو شـيـعـة يستنكِرُ

    اغـضـبْ لـوجــه الله لا لا تـُقـْيَة ً = هــذا الـنـفـاق بعينه لو تـَذْكُرُ

    هـــذا الصنـيـع لـكافــر لا مـسـلِمٍ = هــو مــاكر للمسلمين ويحفِرُ

    وهـو الرياء إذا فَـعَـلْتَ لـمســلـم ٍ = الـشَرَّ تـُبْـطِـنُ والـمحـبة َ تُظْهِرُ

    أنـا مــسلـم فـلم التـعامــل تـُقية ً = عـجبا ً مُـحبٌّ عـَنْ حبيبٍ يَسْتُرُ

    لـــو قـلت ُشيـئـا يلتـقيـني تقية = يمضي يحدث ضاحكا يَسْتَبْشِرُ

    إنــي كــذبت عـلى الشـقي تخـفيا ً = أبـْـدي لـــه حـبـا وشـرا أضْمِرُ

    هـــذا ورَبُّ الـكائـنـات مـنـافـِــقٌ = عــنــد النـِّزاع فــوجهُـهُ لا يُسْفِرُ

    إن النفاق خيانة لـــو تــعلــمــوا = في النار أقصاها يُزَجُّ ويُحْشَرُ

    هل كان يرضي أن أعامله كما = بـالسـوء عـامـلنـي ونفسي تـَنْفِرُ

    ما لَمْ تكنْ ترضى لنفسك فِعْلَهُ = عـامـلْ أخـاك َ بما تُحِبُّ ويُبْهِرُ

    قــال الــرسولُ إذا رأيتم مُـنْــكراً = قوموا إليه صراحة كي تُنْكروا

    بـئـس الـعـداوة ُوالـتـباغُضُ بيننا = مـن أجـْلِ ذلك فالهزيمة تَحْضُرُ

    وإذا التقينا في الــوغى بـسيوفــنا = الله يـغـضب والــدماء سَتـَقْطُرُ

    من أجل هذا فالـتـصـالـح واجــب ٌ = إن كــان لله الــعــظـيـم سَيُثمرُ

    انـظـرْ أبــا بـكـر وإخــوانا ًله = هـذا هـو الــفــاروقُ هـذا حَـيْدَرُ

    عثمان منهم والجميع صحابة ٌ = وقلوبهـم بـالحــب كــانـت تعمُرُ

    كانوا جميعا لا طوائف بينهَمْ = قد زال كسرى عَهْدَهُمْ والقيصرُ

    واليومَ أحوجُ ما نكون ُلمثلهم = والحــكــم بالقـرآن نعم المصدَرُ

    لــو كــان حـُبٌّ بيننا وتناصُرٌ = والله غـــايتـنا فــحـتـمـا ً نُـنْـصَرُ





      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:08 pm